Energy and environment

الطاقة والبيئة

تطرح تلبية الطلب المتزايد للطاقة الكثير من التحديات: تعزيز الكفاءة، وتطوير مصادر جديدة، وحماية البيئة.  وستلعب التكنولوجيا دوراً حيوياً في التصدي لتلك التحديات كما تفعل الآن.

 

إذا نظرنا إلى رؤية أبوظبي 2030، سنجد أنها تقوم في جوهرها على تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة، وتوفير إمدادات موثوقة للطاقة، وتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة.

 تتعلق الطاقة بالناس، والاقتصاد، والتطور

يعد رفع كفاءة الطاقة أحد أهم وأرخص الطرق لتوسيع مصادر الطاقة في عالمنا والتقليل من تأثير انبعاثات الغازات الدفيئة.

 

ما هي أنواع الطاقة التي سوف يستخدمها العالم مع حلول العام 2040، وإلى أي حد سيعتمد عليها؟ وكيف ستؤثر التكنولوجيا الجديدة، والممارسات المستدامة والسياسات في السوق؟

إنها بعض الأسئلة التي  نجيب عنها في دراستنا "التوقعات المستقبلية للطاقة - نظرة إلى عام 2040".
.

 يعد قطاع الطاقة قطاعاً يعتمد على التقنية المتقدمة. ومع مرور الوقت، تفتح التقنيات الجديدة مصادر جديدة للطاقة وتمكننا من إستخدامها بكفاءة أفضل